تزايد في الآونة الأخيرة الاهتمام بالمسئولية الاجتماعية للشركات والتركيز على الدور الاجتماعي الذي يجب أن تلعبه الشركات لتحسين صورتها في المجتمع الذي تعمل فيه وهذا الأمر يتطلب تكثيف الجهود من أجل تعزيز ثقافة وممارسة المسئولية الاجتماعية للشركة، كما ان المسئولية الاجتماعية تقتضي من الشركة ان لا تصرف جل اهتمامها على زيادة العائد المادي المتمثل في التحصيل (الايرادات) فهناك دور اجتماعي يجب على الشركة ان تؤديه تجاه عملائها ويمكن إرجاع القوى المحركة للمسئولية الاجتماعية للشركات بأنها نابعة من طبيعة دور الدولة الذي تراجع في الحياة الاقتصادية ومشاركة منظمات المجتمع المدني في في إقامة البنية التحتية على مستوى الدولة كما تعتبر المسئولية الاجتماعية مسألة مبادئ ومسئولية أخلاقية، إذ أن الشركة تتطور وتنمو بأمر المجتمع الذي تعيش فيه، ولذا فهي مسئولة تجاهه على الصعيد الاجتماعي، وهذه المسئولية تحقق لها العديد من المزايا والمنافع منها


ترسيخ مفهوم الشركة لدي جمهور العملاء
تعريف الجمهور بالشركة والخدمات التي تقدمها
أنها تحقق التقارب بين الشركة والجمهور، حيث أن تحقيق التوازن الدائم بين مصالح الشركة من جهة ومصالح العملاء من جهة أخرى يعد جزءا مهما من المسئولية الاجتماعية
المسئولية الاجتماعية تعطي للقائمين على إدارة الشركة قيمة مضافة وتجعلهم أكثر ثقة فكلما تحسنت نظرة العملاء وثقتهم تجاه الشركة
تساعد المسئولية الاجتماعية على تحسين صورة الشركة وتميزها عن الشركات الأخرى

وفي هذا الإطار وانطلاقا من المسؤولية الاجتماعية لشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالجيزة قامت ادارة التوعية بالشركة وتحت رعاية السيد المهندس/ حنفي محمد حنفي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بمشاركة مؤسسة محبي خاتم المرسلين لتسهيل عملية توصيل مياه الشرب لأكثر من 200 اسرة غير قادرة وذلك بهدف:

معالجة المشاكل التي يواجهها سكان هذه القرى ممثلة في عدم اتصال أعداد كبيرة من المنازل بشبكة مياه الشرب. من خلال ربط المنازل بشبكة المياه العمومية لإنقاذ الأهالي من تلوث الطلمبات
حل مشكلة اضطرار السكان لشرب مياه الطلمبات الملوثة والتي تسبب أمراضا خطيرة
وقف معاناة اهالي هذه القرى المتمثلة في حصولهم علي المياه من الجيران أو من مواقع بعيدة وكذلك اضطرارهم لشراء المياه من عربات النقل التي تعد وسائل غير آمنة صحياً لنقل المياه.
الحد من المشكلات الصحية الناتجة عن شرب مياه ملوثة ومنها أمراض الكلي والكبد.
• نشر الوعي بشأن قضايا المياه وأسلوب الحفاظ عليها وحمايتها ضد التلوث وترشيد استخدام المياه وكذلك الاستخدام الآمن لشبكات الصرف الصحي.
توزيع المساعدات العينية للأسر الغير قادرة في محاولة لتحسين حياة الأسر الذين يعيشون في مجتمعات ريفية.