أهالى «الشيخ زايد» يرفعون صوره فى الذكرى الـ٢٠ لإنشاء المدينة
 
انتشرت صور كثيرة للشيخ زايد آل نهيان، رئيس الإمارات الراحل، أمس، خلال احتفال سكان المدينة التى تحمل اسمه بمرور ٢٠ عاما على إنشائها، وسط تشديدات أمنية مكثفة، وحضور وزيرى الإسكان، والتخطيط، وأعضاء مجلس أمناء المدينة، وجمعية المستثمرين، وحشد كبير من الأهالى، على أنغام الموسيقات العسكرية. قال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، إن الوزارة لديها مشروعات كثيرة فى جميع المدن الجديدة، وأعلن عن مضاعفة موازنة هيئة المجتمعات العمرانية، لتنفيذ مشروعات أخرى هدفها جذب الزيادة السكانية إلى خارج القاهرة. وأضاف أن الوزارة انتهت من إنشاء مراكز تكنولوجية فى ١٣ مدينة، وتتبقى ٩ مدن أخرى، بهدف توصيل الخدمات للمواطنين والمستثمرين بكثير من الوضوح، للحد من الفساد الإدارى، موضحاً أن هذه المراكز تقدم ١٢٧ خدمة، بعضها عن طريق التليفون المحمول، وطالب مجلس أمناء المدينة بمتابعة المراكز للتأكد من جدية الخدمات المقدمة منها. وقال الدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، إن الحكومة تعمل على قلب رجل واحد بهدف الإصلاح الإدارى، مشيراً إلى أن مصر شهدت تحولاً على جميع الأصعدة، معتبراً أنه دون الإصلاح الإدارى يصبح أى إصلاح آخر سواء كان سياسياً أو اجتماعياً أو اقتصادياً مجرد حبر على ورق. وقال جمال طلعت، رئيس جهاز الشيخ زايد، إن المدينة بها ٢٤٠ ألف نسمة.